غلاء الفواتير الكهرمائية

لقد تم اغلاق هذه العريضة
غلاء الفواتير الكهرمائية
Cotizi.com
الهدف: : محاربة الوباء الفرنسي الذي يتجلى في الكيان الأمانديسي
صانع القرار: : الملك محمد السادس

التفاصيل

أصبح عودة مطلب فعاليات جمعوية بطنجة هذه المرة، للمجلس الجماعي للمدينة، إلى تفعيل المحاسبة مع شركة "أمانديس" المكلفة بتدبير الماء والكهرباء، كما دعت كذلك جميع الهيئات والمنظمات إلى عدم الإحتجاج المباشر و لكن هذه المرة إحتجاج حضاري عبر توقيع العرائض بطنجة خاصة و بالجهة عامة، ضد الشركة الفرنسية، حتى تحقيق جميع الأهداف المنشودة و لو وصل الأمر إلى رحيلها و لو على حساب كاهل الساكنة و بأي طريقة لتحرير الوطن من الإستعمار الإقتصادي الذي تورط من خلاله المواطن المسكين.



المعطى ورد على متن بيان لتكتل جمعيات طنجة الكبرى (هيئة جمعوية تضم هيئات مدنية عديدة)، ثمنت من خلال الخطوات النضالية التي ستنفذها ساكنة مدينة البوغاز، وطابعها الحضاري والسلمي، في مواجهة إعادة غلاء فواتير الماء والكهرباء المفروضة من طرف الشركة الفرنسية "أمانديس".



ودعا بيان التكتل، الذي ستطلع عليه جميع الصحف الإلكترونية سواء المحلية.الوطنية و الدولية، "الجماعةالحضرية لطنجة، بالبدء في الخطوات الفعلية لحاسبة شركة أمانديس، وفق التقارير السوداء للمجلس الأعلى للحسابات بخصوص الشركة،وأيضا شكايات المواطنين والمواطنات" و هذه المرة توقيعات ملموسة تحتوي على أرقام معقولة للوصول إلى الهدف المطلوب.



كما دعا البيان "جميع الجمعيات والمنظمات وهيئات المجتمع المدني، إلى دعم الحملة وضمان استدامتها إلى غاية تحقيق أهدافها كاملة دون أي انتقاص أو التفاف"، على حد ما جاء في نفس الوثيقة،



بيان تكتل جمعيات طنجة الكبرى، يأتي تزامنا مع عقد المكتب الجماعي برئاسة العمدة البشير عبدلاوي، بحضور رؤساء المقاطعات الأربع المشكلة للجماعة الحضرية، اجتماعا مع مدير شركة "أمانديس"، لبحث الوضع الاجتماعي بطنجة، على إثر الاحتجاجات الشعبية على غلاء فواتير الماء والكهرباء.



صوت الشعب.


تعليقات

اضف تعليق